Kalimat Anghami
Picture of the item

اثنين وخمسين

الحاج  (٢٠٢٠)

78 إستماع | 2 إعجاب
كَوني الفَرق ما تتفاجأ إنِّي فاصِل
زائد أَو ناقص حرف "راب" أَو "رَب" مُعاصِر
راح يبقى كلامي واصِل من وَرقَة لأيّ عاقِل
مِش راصِد عنَّا مواهِب هون قاصِد قرِّص بِصاعِد

مَواعِظ عَم وَزِّع حِكَم "شو هالرَّاب؟" إيه يا بَجَم
ما لوما ماهاتما احتَكَم بالكلمة لكان انلَجَم
ما التَزَم قانون الغاب كل قوي في الأقوى مِنُّه
كل رابِّر بعَرض الباب وبَعدني بـ*** ع فنُّه

مش مهضوم" - ليك صابه إكتام مِش قادِر يفرِز"
بسهولة بهين المقام بَس بدِّك شي مارد يحرز
مش وارد تتخطَّى نَصِّي دَورَك شو ما يِحكي نَفِّذ
سكيم إخراج مَشهَد +18 نيِّـ -

نَيِّم لهاجي ناجي مِن قوافي سادي عادي
مِش ببالي نادي بإسم ولادي بس لَعادي
إيكاد بتَفضيلي كادهُن كِدت أبالي لكن عادي
قلمي دامي لن تنالوا رحمة تعذَّبوا عبادي

في ثلاث أسامي ببالي: أنا ونَفسي وحالي
وفي قوافي وفي علامة إِستفهام مين المِثلي؟
ربِّي شَنَب قَبل ما تِحكي عَن رُجولة
أو رجولي بَعدين تعلَّى لاكتافي بوجِّي إحكي

دلَّك ع الفِكرة لو ضِعت كَوني براسَك ما طلِعت
بلعَن أساسَك شو سمِعت حاجة بقفاية تِحكي
لو مش متأكِّد مين بعد ما تألِّف ع لساني رَعد
بهلِك سماكن فِش بَرق بيضرُب مَرتَين بتَنكة

كابِس أنفاسَك عن بُعد ف ري موت
عم جَرِّب لَعِّب كلام بس معَلِّق ري بوت
تِرتِفع حرارة الشَّب كُل ما عَطَس س زوس
المخالَطَة بتِعدي وفَنِّي عَم يِعدي عالَم ببيوت

ري جروب جَمِّع القوافي رَكِّز إِحكي
برَتِّب حروفي بس إِصحى من قَبل ما رتِّب تَختي
أيّ فيروز؟ بصباحي مِش حمل غنا ع وقتي
ما سمعتش ألو بيروت اللي سمعتُه بيروت عم تبكي

كامد بتحكي عن إبنها سَجين البَيت
شَطرَين وصالة وحمَّام ومطبخنا
Headset & Mic
مَسرَحنا بروس العالَم مِش بحاجة للخشب
مَسرَحنا وَرقَة وع القلم مالي دوري زعيم وبَيك

بَعِّد دَيك عَنِّي ما خلَصتِش كلامي
إنسى لي قصِّة رِسالِة فَنِّي الحقيقة كالتَّالي
مبارح إشتراكي تجدَّد ونازِل ضَرب بكثافِة
حواجِب رجال الكَهف اللي نايمين بعَصر الطَّرَب

وبَعد لَيك مِنِّي ما بتِسلَم فعادي
إهجيكُن من بَعد عُصور لإِن إِرسالي ضعيف
وماني مِن النَّوع اللي بيدِق الحامي
بفَضِّل إِنهيها ع البارِد
إكسَبها بميزان أعمالي وما إهجي وقت الغَضب

لو دُق بعَرضُه ودَق بعَرضي
يموت بأَرضُه يموت بأَرضي
مش راح تِفرِق قِصِّة راب بتِتحَوَّل مَشهَد رُعب
فبدُق براسُه بلاطَة سُمكها عَشرَة سانتي
عندي المَوت بلا مَسبِّة عِندي بتموت بشَرَف

طَبِّق حكياتَك بعدها كَفِّي أو بِطلَع فَكَّك بِكَفِّي
مِش نازِل طَلعَك لَصَفِّي دَمَّاتَك فَوقهُن رُكَب
تِركَع لي وراسَك حَدَّك جُثّة عم بِتصَلِّي بَدها عِفّة
عندي رَحمة مافي لَفّة بِرجَعلَك لَو إِنوَجَد