Kalimat Anghami
"""لا توجد علاقة صداقة بين الرجل والمرأة حتى لو ادعت المرأة أن لها أصدقاء رجال لا تحمل لهم أي مشاعر عاطفية أو جنسية، لأنه في المقابل، سيحمل أصدقاؤها الرجال مشاعرًا من هذا النوع بنسبة 99%""
الكلام ده قالو ستيف هيرفي في لقاء تلفزيوني بيعبر بيه عن رأيه في موضوع الصداقة بين الرجل والمرأة، وستيف هيرفي هو مؤلف ومقدم برامج إذاعية وممثل كوميدي أمريكي، وهو صاحب المؤلف الشهير : ""تصرَّفي كسيِّدة وفكري كرجل""، واللي قرأ الكتاب ده أكيد عارف رأي ستيف في العلاقات، وإنه صاحب عقلية متفتحة، وإنه كمان من أنصار المرأة والمدافعين عنها، بالرغم من كده ستيف بيقول إن ملوش صديقات، وإن كل أصدقائه من الرجال، وده مش لتفضيل جنس على آخر، وإنما لقناعته بإن مفيش صداقة بين الرجل والمرأة، وإن أي علاقة ممكن توصف بإنها صداقة فيها طرف عنده ميول جنسية طبيعية تجاه الآخر، وإن الطرف ده غالبًا بيكون الرجل.
 الحقيقة إن موضوع الصداقة بين الرجل والمرأة موضوع مثار ومطروح للجدل والنقاش والدراسة حتى في الغرب من تسعينات القرن العشرين، واللي اتسبب في اشعال شرارة الاهتمام بالموضوع للدرجة الكبيرة دي كان فيلم عرض سنة 1989م باسم When Harry Met Sally وهو فيلم كوميدي رومانسي، ودار في الفيلم ده حوار بين هيري وسالي عن إمكانية نشوء صداقة ما بينهم، وكانت سالي من أنصار الرأي القائل: آه، ممكن نكون أصدقاء وأنا لي أصدقاء رجال كتير، أما هيري فكان رأيه مختلف تمامًا، وكان رأيه مطابق لرأي ستيف هيرفي، أو نقدر نقول إن ستيف تبنى رأي هيري بالكامل، وهو إن لا  مفيش صداقة بين الرجل والمرأة، وإن مهما ادعت المرأة إن لها أصدقاء رجال مش بتربطها بيهم أي عواطف أو ميول جنسية، فالأمر مختلف بالنسبة لأصدقائها، ومعظمهم منجذبين لها عاطفيًا بشكل أو بآخر."