Kalimat Anghami
Picture of the item

الحيرة

عبدالكريم عبدالقادر  (١٩٩٦)

20.3K إستماع | 453 إعجاب
جيت أصارح ب احساسي و حبي الدفين 
و انثر في دربك شوق حديته سنين
و خفت من ردك لا يكون جارح
و ابتدت في قلبي حيره
احساس يدفعني أقول و احساس يمنعني أقول
صرت في حاله ذهول و ضعت في الحيره 

مشيتي تتبعك كل الأماني 
مشيتي و صرت بعدك أعاني
حبيبتي كل شي حولك لي صديد
بابك جدارك الطريق اللي لدارك
حتى الشجر عنك حكالي واعتذر 
مثل الطفل لا مر به ليلٍ ضرير
خفته المصير و ضعت في الحيره

منيتي يا فرحه القلب الخجول
ما بقى غير الورق عندي حلول
ليت الحروف تقدر تصورلك حقيقه 
ليت السطور تلامس ليديك الرقيقه
لكن آخر اختيار بكتبه شوقي و غيرتي
و أكتب نهايه حيرتي