Kalimat Anghami
Picture of the item

دنيا القصيد

محمد عبده  (٢٠١١)

54.8K إستماع | 1.0K إعجاب
إذا شفـت الـزمـن مقـفـي بعينه نـيـة التجـريح
رهـنـت النـفـس للعلـيا إليـن تـمون مرهـونه
ترى خير الكلام الذكـر وأشـرف مفـرده تسبيـح
ودنيتـنـا قـيـصـدة أعـتـقـد ما هـي بموزونه
يطيح المزن لكن السحـابة ثابـتـة ما تطـيـح
مـثـل مداتـنـا لامـن عطـيـنا جات مضـمـونه
و أنـا ماني بطـيـر صـاده القـناص بالتلـويح
أنا طير عـلى الغيـمة يحـوم و لونهـا لونه
من التلميح ما يكفي عن الشرح ومـن التلميح
ما يجـرح لـي زوايـا خافـقـي ويحـطـم ركـونه
قصيدي كان ما بكى السحاب ولا استثار الشيح
يمـيـن الله.. لأطـبـع بـنـات الـفـكر مـن دونـه
أعسف القاف للمعنى مثل عسفي ببنات الريـح
وتجي قافي مثـل شيـخ بني عـمه يحشمـونه
أنا أعشـق بكـل إحسـاس لكـن مستحيـل آصيـح
أنا لـي هـامة عـيـت تطـيـع الــذل .. مجنـونه
أنـا سـدي حفظ سـر الكلام ولا أحــب أبـيـح
و عـذالـي تعـرف قـيـمـتي بـروح مـغـبـونه
عجزت أداوي آهـات الشعـوب وفكـرة التسليـح
و إذا جيت أشعـل أهـرام الظـلام مـات فرعونـه
و إذا عيا على الظامي نهر دجلة وعين السيـح
مـن يلـوم الحزيـن ليـا انتثـر دمعـه مـن عيونـه
أبا اشبـح دام مـا يقبـل ميـول الفكـرة التصحيـح
و أبا أرقى للنجـوم الـي تبـا موتـي علـى هونـه
ترى طعن الظهر غادر و لا يحتـاج لـه تصريـح
ولدغات الحنش تقتـل وخـص إن جـات مدفونـه
يـقال إن الأساطـير القديـمة ما تـبـي تنـقـيح
وسنـون سممت تقـتـل ولو ماهي بمسنـونه
أنا ما خفت مـن بـرد الضلـوع وقسـوة التبريح
أنا ألفـظ كـل زفـرات الغـلا والـلي تعرفـونه
أنا أخاف أنثر بيـوت القصايـد فـي مهـب الريح