Kalimat Anghami
Picture of the item

حرب الجسد

هادي مراد  (٢٠٢٠)

134 إستماع | 2 إعجاب
لا إعتذارَ على الدخول
فهذهِ حربُ الجسدْ...
لا خاسرٌ ينوي الخروجَ على 
قواعدِهِ ولا بي رابحٌ 
ينوي افتعالَ قصيدةٍ عنْ صدرِكِ
الدامي بسهمِ فمي...
ومعركةٍ تغلُّ بها حبالٌ 
مِنْ مَسَدْ...
الضوءُ نحوكِ مُعْتِمٌ والقتلُ 
مَيْتٌ...
والضحيّةُ بي مُعلّقةٌ 
تقولُ بِسرّها: 
خُذْني لكي تَرضى، أنا المرآةُ فافعَلْ 
ما تشاءُ...
إذا اقتربتَ سأنطوي... 
وإذا انتصبتَ سأعتلي...
وإذا انتشيتَ سأنتشي...
فاعلمْ بأنْ 
لا رابحٌ بيني وبينكَ في الجسَدْ...
هنا حبيبٌ لا انقلابَ عليهِ فاضحكْ إنّها 
حربُ الجسدْ... 
ولربما بي خِبْرةٌ تكفي لأكمدَ
شهوةً كادتْ تطيحُكَ يومَ كُنتُ 
غزالةً تكبو 
وكنتَ لها أسدْ...
وأنا فريسةُ فكرِكَ المختالِ بي...
فادخلُ على مهَلٍ وأنتَ تُعدُّ ميزانَ القِوى...
ونَمْ يا سيّدي 
في شامَتي واصْبُرْ وأنتَ تُعدُّ شهوتكَ لي...
ولا تعجَلْ فليلتُنا لنا...
 لا شهوةٌ إلايَ، لا امرأةٌ تؤنبُ جرحَكَ الماضي سواي...
ولا سِلاحٌ غيرُ سائلكَ الشهيِّ يضجُّ في 
وجعي دِماكَ...
أنا التي جرّبْتُ أسلحةً سواكَ...
فكنْ شديدًا 
ثائرًا 
شرسًا ولا ترحمْ...
فأنتَ تخوضُ معركةَ الجسدْ...

د. هادي مُراد