Kalimat Anghami
Picture of the item

الغربة

مودي العربي  (٢٠٢٠)

36.5K إستماع | 794 إعجاب
مودي 

ابن العاصمة 

الغُربة

..

اشحال أيامات صعيبه دوزنا في الغُربة

اشحال دمعة هبطت اللميما باش نبقى

اجرينا بالزربا

ما لقينا والو

بغينا الفلوس ونفوس تهانو 

عينينا حزينا وحقوق تكالو 

ما يشوفوا فينا ولاد البلاد

 غير خدام نخدم ببلادو 

فين نرجع لبلادي وبلادي مشفورة

ما تلقانا غيو فالتحت 

بلاصة الناس المحكورة

يعني قد ماتحاول تطلع عم ترجع لنفس الجورة 

انت الباطل لو عالحق والحق مابيظهر بالصورة
 
ليش؟ لا تسأل لانك ممنوع 

جوات السلطه في سرب ومتبوع 

قانون مابيعرف غير يمشي عالجوع 

والعكس انقلك  لتضلك مخدوع 

زمن انلعب بكامل مبادئن

 اللي انحرفت لسبب 

بتعلق بسفل طموحك لتكبر 

عم تندم عالزمن 

كل اللي كانوا قدامك رحت ماعاد يشوفوك 

لأ راحوا

غبت وماعاد يحاكوك 

ضعت بالبعد لاقوك 

طلّع ع حالك بمراية بتشوف نياشينك فكبرت 

بتراجع سنينك الماضيه فبتعرف بانك مرقت 

من عمر مابيعرف يصيب غير ضعف وجسم هشيم 

بس الخوف و الشخص الأصيل خلص تعلم بإنو الحقير 

لازم نكشفو بأيام الغُربة 

اشحال دمعة هبطت الميما باش نبقى 

اشحال ايامات صعيبه دوزنا في الغُربة 

اشحال دمعة هبطت الميمه باش نبقى

العالم تغير إبن الأصول 
ابن الحرام انكشف وبيّن 

لاعاد في شرف ولا مبادئ و الغلط مزين 

اعترف لنفسه بشكل صراع بصرح مغيب  

سالك طريق الخراب والطريق الصالح مابين 

قاتل مأجور دور ع مين براسو عيّن 

جسمو مُصاب أكل صواب من شخص مُعيّن

و احترف خِداع المعاشر من نفس العِشرة اللي بَيّن 

في فرق بين حجر من طين وحجر من رمل مطيّن 

دور ودور صدّق بعقلك الباطن اللي بان 

واياك تصدق بإدنك لتشوف صفّي الحساب 

ابتسم وانت بتواجه الموت واعتبرو انسحاب

من العالم الزائف اللي خلق مخادع وكلو خداع 

التقل اتحمل وأوعك تخاف كنعرف صعيبة

الضعف بأنك تتباكا وترتاب فالدنيت المُريبة

وقع الحيط اللي مشينا جنبو وكانت المُصيبة

نكبر ونشيب خايف نموت ونتفكر ديما 

اشحال أيامات صعيبه دوزنا في الغُربة

اشحال دمعة هبطت اللميما باش نبقى
 
 سند مفقود بعد ملزوم  

انا مجبور كل شي محتوم 

مالو طعم والاشتياق 

أكل فينا والضعف مابلوم 

غدر و نفوس رعب مكبوت 

ورق مكبوس رأي مزتوت 

غربتي قرارها من ايدي انا 

ما بدي عزّي ولا بدي موت 

اشحال أيامات صعيبه دوزنا في الغُربة

اشحال دمعة هبطت اللميما باش نبقى