Kalimat Anghami
Picture of the item

مخدوم بلا صياد

بولا وجيه  (٢٠١٩)

18 إستماع | 1 إعجاب
دخل الكنيسة يتلفت
عشمان في حد يسلم عليه
كتير بعيونهم شافوه
وعينيهم جت في عينيه
لكن قلوبهم ولا حسته
ولا في يوم حبته
ولما غاب بالسنين
مفيش قلوب افتكرته
دخل يلف شوية
ويطلع فوق جايز يبان
يصعب على الواحد
أنه يدق ببان
مقفولة بالضبة
ومقفولة بالمفتاح
ويعيش بيدور على ايد
بتطبطب على اي جراح
وبعد ما حس مفيش فايدة
لا يمكن في الصورة يبان
جري برا الكنيسة طوالي
قبل ما يظهر عليه الخذلان
لكن مشي وياه يسوع
وقلبه عليه بيعيط
هو مجاش علشان صالحين
لكن على ببان التايهين يخبط
ولو جريوا بسبب خدام
يرجع هو ويطبطب
ولو بعدوا عنه شخصياً
بروحه منهم بيقرب
ووقت الحساب والساعة
وتسليم الأمانات
هيسأل كل من ساب
خروف خرج لحد ما مات
ومن دمه يجي يطلب
يقدم له في كشف حساب
كام حد فضل معاه موجود
وكام حد بعد أو ساب!
الخادم مش بس بكلمة
ولا حتى بنشاط أو كورة
الخادم في الأصل حياة
ومفيش حياة مبتكونش معمورة
بالحب او الضحك او الطبطبة
وايدين موجودة وقت الخطر
ده لما اختار بطرس الصياد
كان عاوز منه يكون صياد بشر