Kalimat Anghami
Picture of the item

وطن الفن

محمد الكاظمي  (٢٠١٧)

24 إستماع | 2 إعجاب
بـلا بـســمـة صفت اشــفـاه الِّـي يـــودَّك
ولا كــلـــمـة ولا ضـحـكـة يـمـلـك بـعـدك
طـفـى هـمه وُدفـن البـسـمـات ابـلـحـدك
هـوا نـسمــة صـعـب اتـودعــه وايـفـقدك

عبد الحسين تـرى يهـواك وُيــحــب
ظمت العـين واسـى في قلبه يشـب

عـلـى عـهـده وُعـلـى وعـده
بـقـى عــنـده ولـه ايــثــــــار وُوفـــــــــا

طفل اشواگ كـبــر وُانـــتـــه مـــعـه
جـمـر افـراگ فـي جـراحـه وُوجـعه

يـحــنـيــنـــه فـي سـنـيـنه
وُتـعـــيـــنـــه يــــدوا اجـــــروح وُشــفــا

عـمر امــتــد نـهـر وُتَــرويـــه الـضـحـكــة
هــزل وُجـــد فرح وُدمعات اتـمـلـكـه



إذا حـــبَّـــك جـمـع الـشَّـعـب ابـأطـيـافـه
تـرى دربـــك تظل الوحده اسمـى اهدافه
لــنــا قـربــك فـرح وُلـ افــراگ انــخــافــه
عـسـى ربَّــك جـزا خـيـر اتـكـون الـطـافـه

على الكويت ضـوى (نـجـمـة وُقـمـر)
وُفي كل بيت بـقـى لـك بـصـمـة اثـر

خـسـر الـفـن نـجـم وُحــن
يَترى مَن ..!؟ من ايعوضك ..؟ ولا حَـد ..!

يبو الاحساس مــعـك الـدنـيـا أمـــل
ضحك النَّاس مـشى ويَّــاك وُرحـــل

رجـل انــتــه ولا خــنــتــه
بَـل وُصـنـتـه بــلــــد اشــتــــاقـــك وُوَد

رفـع اسـمـك وطـن الـفـن رايــــه ابـإيــده
وُبقى رسمك عـلـى شـاشـاتـه وايـــعـيــده