Kalimat Anghami
Picture of the item

بفوضى

مودي العربي  (٢٠١٩)

40.2K إستماع | 997 إعجاب
مودي

هي الغنية مُقتبسة عن قصة حقيقية بكامل حذافيرا

كامل حذافيرا

بفوضى 

كل الطرق بفوضى

بفوضى بفوضى بفوضى 

بفوضى 

كل الطرق بفوضى بدماغي الخلايا الي احترقت ما بعوضا 

بالبداية ما هيكة كنت 

كنت فكرة مقتولة بدي حقق احلام 

من الحرب الي باحلامي ع اوروبا وصلت

اتغير مصيري وصرت

من أسوأ لأسوأ كمان 

ما كنت متوقع انو نهايتي ح تكون الادمان

تغييّر الزمان مع لذة حرام

ما ساعدتني ارادتي 

بأول مرّة جرّبت 

انا لما اتعلمت

فيك تجرب حظك صاحبي

جربت اول مرة جربت تاني مرة 

اربحت قوي الضربة وزيدا 

عم اسحب وعيدا

حطيت واخسرت 

قررت الكفاية من وقت البداية

وقلت ما عاد بدي عيدا 

تاني يوم ارجعت 

رديت العبت مبسوط اربحت وفجأة خسرت

بدي اكتر كمان 

اتدينت

اتدينت لالعب لدور بصور اللعبة ع طرق احلامي الي ما عم تتحقق 

إنعْتِت أوهام اتناقشت مع حالي 

عم اصرخ بدي العب بدي مصاري اكتر 

مصاري مصاري مصاري 

عم العب مو حاسس باني عم إغرق 

اني عم إغرق اني عم إغرق

صاحبي علمني وعطيتو

وما بدا تعطيني بكل ضربة بتغويني

مُحرم بديني عم يغلغِل فيني

صاحبي بلآمة بكفي ما عاد اعطيك

بدي مصرياتي مضطر الله يخليك

الله يخليك 

كيف بدي رجعلو متلبك لانو

ما معي اعطيه وبدال الي بدو 

بعتني لصاحبو لالتقي فيه

انا لما وصِلتلّو الراس الي شفتو

بصمت ناقشتو 

شفت قدامو مصاري بلايط كمان غرامات 

صاحبي بعتني

 عند تاجر مخدرات

صاحبي بكفي يا ريتك تعتقني 

هالشغلة مو شغلي لكنّا عجبتني 

رح وصّل كمان 

تجارة وتعاطي خطورة ومصاري

عشت جو المكان 

ما عدت لحالي نسيان المستقبل 

تركتني احلامي حلو جو الحرام 

الزمن غرّقني بزورق لحالي 

مع شمّة مُخدر 

في عالم خيالي صروحُ الجبالِ ما عُدتُ أُبالي

أطلقتُ عَنانِي من لبّى نِدائي 

لا أحد ورائي كالطفل يتيم

لا أحد بـ صفّي الكلُّ لئيم 

أعذاري سدقتا واقتنعت فيا 

جواتي وفيني كل يوم بتحاكيني

رجاع من ضياعك عم تترجا فيني

وشيطاني بقلي ما عاد تحاكيا

شوف السعادة الي عيشتك فيا

ما بدي طلعني لحالك كفيا

صاحبي بكفي انا خلص بطلت 

نقموا عليي لكنّي وقفت

أفكاري جرتني وما عم بقدر جرّا 

بدا ياني جرّب شوي وكم مرّة

الحظ عم يضحكلي اوهامي صديقة

سيطرت بأفكاري بأيدٍ عميقة

حاربتُ العقيدة حلّلتُ الطريقة

في عالمٍ كاذب أبصَرتُ الحقيقة 

مبسوط بمصيرك؟

سدقني من نِفسي مبسوط 

بلحظة موهومة كشفتلي طريقي الملغوم

الدُنيا والكذِب كالنقشِ و الطّرّة 

يا بتضل لتربح وتحارب لتبقى 

يا بتطلع لبرّا