Kalimat Anghami
Picture of the item

الواقع

الجوكر  (٢٠١٤)

243.1K إستماع | 8.5K إعجاب
سبت حروف الماضي تترتب جمل مستقبل
 بعد أول لأ بدأت أستوعب إني هقبل
 أبقى واحد منهم مش هعرف أبقى غيرهم
 إذا كان رسولنا نفسه ما تفقش عليه تفكيرهم
 يا إما أنعزل فأرجع إنسان ملتزم
 مستني ملك الموت عشان أقابله وأنا مبتسم
 لكن لأ هعيش الدنيا على حساباتها
 أحرم نفسي ليه من حياة ربنا خلقها؟
 
 شوفت إزاي الحسبة رجحت قانون النسبة
 لازم شخص يرجع لما شخص تاني يسبق
 لازم كل جوكر يدبح كل أحمد موجود
 ده نهج لأي حد على الكوكب عايز يكون
 مش ببيع كلمات دي قوانين حياة
 إنهش عشان متبقاش عضمة فكرة في بق كلاب
 إوعاك تفكر إني حابب وضع بشرحهلك
 لكن دا أمر واقع أنا يادوب بوصلهولك
 كاره كوكبي ماعرفتش أنشر فيه مذهبي
 فبقيت فحل في مذهبه أحسن ما أتوصف بالغبي
 عيش قوي ومكروه مش ضعيف محبوب
 كده كده هيكرهوك لما خيط المصلحة يدوب
 وساعتها لو لقوك ضعيف ضهرك مكسور
 أكيد هينهشوك وسط الناس في عز النور
 من إمتى عملوا حساب وقفة يوم الحساب
 ده إخوات يوسف في قتله خلقه لنفسهم أسباب
 
 
 إرضى بقانون الغاب واختارلك وش تعيش بيه
 وابعد عن اللي حابك لو مش حابب يوم تئذيه
 أما اللي بينافسوك فتنسى يحترموك
 هيفضلوا يحاربوك لحد يوم ما تموت
 وساعتها مش هيقولوا الله يرحمه بذل مجهوده
 في سبيل توصيل مفهومه يمكن يفيد جمهوره
 إبعدهم عن طريقك وكمل المسيرة
 ده الإبن البكر الآدم قتل أخوه بدافع الغيرة
 
 دي حقيقة لو بتدور كلام أبوك مزور
 إنسى إنك تمشي جنب الحيط عشان متجيش متعور
 شوفت الحياة بلونين لون الشارع لون البيت
 فعرفت إن الحقيقة مش شبه ما أنا إتربيت
 شاء القدر بعد ما يعمى البصر مطرة تنحت حجر
 فدابت القشرة وده يكشفلك لب نفوس البشر
 مفيش بدون مقابل ده عبادة ربنا بمقابل
 لولا الطمع في الجنة كانت الدنيا أصلاً باظت
 ولولا جوانا الفطرة كانت الدنيا تخرب
 ده اتزان بين نفخة روحه وبين رغبات نفسونا الوسخة
 ده يوم ما مات الفار مشيت في عزاه القطط
 مع إن دم الفار على مخالبهم منه نقط
 ويوم ما مات الأسد مجاش حيوان العزا
 عشان وقفتهم جنبه كانت مجرد خوف من الأذى
 أو طمعا في المصلحة أو لأياً كان
 مستني إيه ما تقفل مفيش كلام يتقال
 
 
 شطاني لا تخلوا من أطلال مراكبكم
 ديواني لا يدنو لأفكار كواكبكم
 إذهبوا إن إستطعتم لجحيم منه جئتم
 وأتركوني لن أداري سوئي منكم