Kalimat Anghami
Picture of the item

يا غافلًا

الفارابي  (٢٠١٨)

47.9K إستماع | 1.3K إعجاب
كم يَستغيثُ بنا المُستَضعفُونَ وهُم  قَتلَى وأسرَى فما يهتزُّ إنسانُ
لمَاذا التقاُطع في الإسلام بَينكمُ  وأنتمْ يا عبادَ اللهِ إخوانُ
ألا بُدَّ مِن ميتَةٍ في صَرفِها عِبَرٌ  وَالدَّهرُ في صَرفِهِ حَولٌ وَأَطوارُ
لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ   فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ
هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ  مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ
وأين حمص وما تحويه من نزهٍ   ونهرهُا العَذبُ فياضٌ وملآنُ
بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهم   واليومَ هم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ
لمِثْل هَذا يَبْكِي القَلبُ منْ كَمَدٍ  إنْ كَانْ فِي القَلْبِ رُوحٌ وَإيْمَانُ
يا غافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ   إن كنت في سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ
وهذه الدارُ لا تُبقي على أحد   ولا يدومُ على حالٍ لها شانُ