Kalimat Anghami
Picture of the item

ياصاحبي

عايض  (٢٠١٨)

62.0K إستماع | 3.6K إعجاب
ياصاحبي الحال بي مثل ما تشوف

صرت احتري طيفه و أوله لقلبه

وصيتني اهتم لا مر بظروف

بس اني غصبٍ طحت في فخ حبه

ياصاحبي الحال بِي مَثُلَ ما تَشُوف

صِرتِ احتري طَيْفهُ و أَوْلَه لِقَلْبهُ

وَصَّيتَنِي أُهتُم لا مَرَّ بِظُرُوف

بَسَّ أَنِي غَصْب طِحتُ فِي فَخّ حُبّهُ

له نظرة تفضح و تجرح بكل خوف

وكل الأكيد الظرف ماهو بذنبه

لما يناديني ينادي بهالجوف

و يرقص خفوقي لين يوصل لجنبه

لا قلت له مشتاق لي ودوم ملهوف

ينكر وعينه تحلف تقول كذبه

له في عيوني صورة ورسم و طيوف

وله في ضلوعي نار شوق تشبه

لا قَلَت لَهُ مُشْتاق لَيّ وَدَوَّمَ مَلْهُوف

يُنَكِّر وَعَيْنهُ تُحَلِّف تَقُول كَذَّبَهُ

لَهُ فِي عُيُونِي صُورَة وَرَسَمَ و طُيُوف

وَلِهَ فِي ضُلُوعِي نار شَوْق تُشْبِه

ماحتاج اصارح يدري الحال معروف

باني هويته منذ مبطي و أحبه

و مادام وضعي صار بين و مكشوف

أسف على احراجك و شكرا لقربه