Kalimat Anghami
Picture of the item

مقدمه

أحمد مكي  (٢٠١٢)

174.3K إستماع | 4.7K إعجاب
يا ابن المَرَاغَةِ! أيْنَ خَالُكَ؟
إنّني خالي حُبيشٌ ذو الفَعالِ الأفضَلُ
خالي الذي غَصَبَ المُلُوكَ نُفُوسَهمْ
وإلَيْهِ كَانَ حِبَاءُ جَفْنَةَ يُنْقَل
إنّا لَنَضرِبُ رَأسَ كُلّ قَبِيلَةٍ
وأَبُوكَ خَلْفَ أتَانِهِ يَتَقَمّلُ

شبه الجزيرة العربية هو أول مكان في العالم بدأت فيه المبارزات الكلامية
اثنين شعراء بتحدو بعض قدام الناس في السوق
كل واحد برتجل قصيدة بهجو فيها خصمه
و لي كان بيبهر الناس برائعة شعراء دول و سرعة البديهة و الملكة في استخدام اللغة
حتى أن ربنا سبحانه و تعالى لما نزل عليهم معجزة
نزل القرآن الكريم عشان فيها إعجاز لغوي
و لما قرأه قالوا إن الكلام دا استحاله يكون في إنسان كتبه
دا منزل مالرب
و طور العرب الشعر أكثر و أكثر
لدرجة أنهم أنشأوا العلم اسمه علم العروض
و هو تقسيم الشعر إلى بحور حسب إيقاع الكلم

إنّي انصبَبْتُ من السمـاء عليكـم حتى اختطفتك يا فرزدقُ من علِ

و لي ألّف دا الخليل بن أحمد الفراهيدي لما كان ماشي في سوق الحدادين
و سمع إقاعات طرق السيوف و الحديد ابتكر موضوع الإقاع في الكلام دا
الأفكار دي وصلت إفريقيا عن طريق التجارة
و الأفارقة بطبيعة ثقافتهم فيها الإقاع و الطبل
فقالوا الشعر عالإقاع و الموسيقى
لما كولومبوس اكتشف أمريكا أخذوا بعضها كثير من الأفارقة معهم كعبيد
و كانوا بيحكو مشاكلهم و مشاكل الشارع و حياة عالإقاع
و الفن دا بدأ يظهر و سموه راب
و انتسب لأمريكا بص هو في الحقيقة أصله عربي