Kalimat Anghami
Picture of the item

ميه ميه كانت هتفرق

أحمد مكي  (٢٠١٢)

830.7K إستماع | 27.3K إعجاب
مية مية كانت هتفرق في الوداع

لو كنت عارف إن هي دي المرة الأخيرة
مية مية كانت هتفرق في الوداع
لو بس كنت عارف إن دي المرة الأخيرة
مية مية كانت هتفرق في الوداع
كنت يوميها أكيد هبيت عند جدي في شقته
نلعب ورق نسهر سوا
و مش هسيبه عشان ينام ليلتها من بعد الدوا
أو يرد الشيش عشان ضهره بيتعب من الهوا
و كنت هقوله يعني بذمتك
آخر نفس ساقع أخدته في صحتك
بقى ميساويش حبة وجع بطل دلع
جدي اللى مات دفيان ليلتها باللحاف
لو كان عرف إن الليلة دي وداع لأنفاس الهوا
ماكانش رد الشيش في آخر ليلة له ماكانش خاف، ماكانش خاف

كل الشوارع والمباني اللي مش هدخلها تاني
و الأغاني اللي لما سمعتها دندنتها من مرة واحدة بالسماع
مية مية كانت هتفرق في الوداع
يا كل حاجة كسبتها أو سبتها و ملحقتش أشبع منها
إكمنها قالت هنروح مع بعض فين
يا ناس يا عبط يا عشمانين في فرصة تانية للقا
بطلوا أوهام بقى وكفاية أحلام و إسمعوا
عيشوا بذمة وودعوا
كل حاجة بتعملوها وكل حد بتشوفوه
و كل كلمة بتقولوها و كل لحن بتسمعوه
عيشوا المشاهد كل مشهد زي ما يكون الأخير
و إشبعوا ساعة الوداع و أحضنوا الحاجة بضمير
ده اللي فاضل مش كتير، اللي فاضل مش كتير
لو كنت عارف إن هي دي المرة الأخيرة
مية مية كانت هتفرق في الوداع
 
لو كنت عارف إن هي دي المرة الأخيرة
مية مية كانت هتفرق في الوداع
لو بس كنت عارف إن دي المرة الأخيرة
مية مية كانت هتفرق في الوداع