Kalimat Anghami
Picture of the item

عندما تشهد القصيدة

عبدالوهاب محمد  (٢٠١٧)

2.4K إستماع | 58 إعجاب
أحبكِ... بأربع لغات...
لا أقولها... إنما أرسمها... 
و لكِ بصدقها أتعهد...
ولتعلمي حبيبتي...
أني عن غيركِ من النساء غدوت زاهدُ...
وفي بحر هواكِ... لغارقٌ....
... محترق... 
ما دام قلبي عن عيناكِ مُبتعَد...
كيف أعيش وتلك الضفائر الشقراء... 
والوجنة الزهراء ...
والعين الخضراء..
عن مُقلتيَّ محجوبة... 
تتوق روحي للقياها وترتعد...
وإني بأسفٍ...
لأُدرك قدر العذاب والجفا...
وأن نار حبِّك لي... 
محال أن يكون لها مَوقد... 
أو نصيباً يجمع بيننا...إن افترقنا..
ينحتُ على جدران الغرام للقانا موعد...
ثم يهمس في قلبكِ... بأنك لي...
وبأني لكِ...
كأنه يشير بأن لحبنا مولد...
ولعلكِ وقتها تدركين حجم الحنين...
ثم توقنين... 
بأن زمن الخرافات والأساطير...في قصتنا مستبعدُ...
لأني أحبكِ...
ولستُ ثملاً بحبكِ...
فالثَّملُ يهلوسُ...
أمَّايَ... صادقٌّ وأحرف قصيدتي تشهدُ...