Kalimat Anghami
Picture of the item

ساحة الشعار

محمد عبده  (٢٠١٦)

40.7K إستماع | 756 إعجاب
كيف أودع ساعة الشعار وأبعد عنها
والقصايد ما تودعني لا وأودعها
القصيدة حس شاعرها يخلي منها
سحر يسلب عقل جمهورة لمن سمعها
والحبيب اللي له عهود الغلا ضامنها
اللي يليه معي يا ناس ولا معها
كان يأمر قلبي الوله عليه أو ينهاع
المشاعر لا نضيعه كنا نطوعها
كَيْفَ أَوَدْعُ سَاعَةِ الشّعارِ وَأَبْعَدَ عَنْهَا
والقصايد مَا تُودِعُنَّي لَا وَأَوْدَعَهَا
الْقَصِيدَةَ حِسَّ شَاعِرِهَا يُخْلِي مِنْهَا
سِحْرَ يَسْلَبُ عُقُلُ جُمْهُورَةٍ لَمِنْ سَمْعَهَا
ليه نودعني ونفسي بالفراق أحزنها
يا نذيع علومي عن عشاق المحبه ذعها
العلوم اللي ورا قلبي ولا بينها
يا عساها تردع العزال وتجمعها
المحبة غالية والعاشق يثمنها
أشتري إسمي يا زين ولا بيعها
الطيور اللي تهاجر ترجع لموطنها
الليالي باعدتها والغلا رجعها
صرت أثامر كل نجمة من فده تهملها
تستر عيوني لا فاض الدمع من مدمعها
وأمشي كاتم المفارق أتخيل كنها
قالت إنطاعت لا تثني للزمان أو طعها
كَيْفَ أَوَدْعُ سَاعَةِ الشّعارِ وَأَبْعَدَ عَنْهَا
والقصايد مَا تُودِعُنَّي لَا وَأَوْدَعَهَا
الْقَصِيدَةَ حِسَّ شَاعِرِهَا يُخْلِي مِنْهَا
سِحْرَ يَسْلَبُ عُقُلُ جُمْهُورَةٍ لَمِنْ سَمْعَهَا