Kalimat Anghami
Picture of the item

يا جارة الوادي

فيروز  (٢٠٠١)

28.3K إستماع | 687 إعجاب
يا جارة الوادي طربت وعادني ما يشبه الأحلام من ذكراكِ
 مثّلتُ في الذكرى هواك وفي الكرى والذكريات صدى السنين الحاكي
 ولقد مررت على الرياض بربوة غنّاء كنتُ حيالها ألقاكِ
 ضحكت إليّ وجوهها وعيونها ووجدت في أنفاسها ريّاكِ
  
 لم أدرِ ما طيبُ العناق على الهوى حتى ترفّق ساعدي فطواكِ
 وتأوّدت أعطاف بانِكِ في يدي واحمرّ من خَفَرَيْهِما خدّاكِ
 ودخلت في ليلين فرعك والدجى ولثمت كالصبح المنوّر فاكِ
 وتعطّلت لغة الكلام وخاطبت عينيّ في لغة الهوى عيناكِ
 لا أمس من عمر الزمان ولا غدٌ جُمِعَ الزمان فكان يومَ رِضاكِ