Kalimat Anghami
Picture of the item

وجّ إمّي

ايلي زغيب  (٢٠٢١)

80 إستماع | 19 إعجاب
بيقولوا تجاعيد الوجّ بتخَبّر قصّة حياتنا،
بسّ كلّ ما إطّلّع بإمّي بشوف قصّة حياتي.

بشوف أخباري مرسومة ومحفورة بين جفونا
والتجاعيد اللي حوالا خدودا وعيونا،
والتّعب اللّي متقّل إيدَيا.

بعيونا شايفني بردان وعم تغطّيني،
بخدودا شايفني عم بسألا ليش عم تبكي
وهيّ عم تشدّن بالقوّة ت تضحك،
ع جبينا شايفا نقزانة لمّا شافتني
عم بوقع حدّ طرف الطاولة،
ع رقبِتا إيدَيّي غامرِتا وما بدّا تترِكا
بكلّ مرّة بعّدت عنّا شويّ
لأنّي ولد بخاف إيدَيّي تترِكا وما ترجع تلاقِيا.

ماما، يمكن ما بتعرفي بسّ كلّ يوم بوعى
وبتمنّى هالنهار ما يكون هوّ النهار اللّي بتخلص
فيه هالقصص والكتاب يتسكّر،
النهار اللي تحت إجريكِ إنهار وتنحفر هالقصّة عوجّي
وكلّ ما إطّلّع بالمراية شوفا وإزعل إنّي كنت أناني؛

قضّيت عمري عم بحفر بوجّك أخباري
ما عطيتِك وقت تحفري بوجّي أخبارِك،
ونعيش سوا بدل ما إنتِ تعَيّشيني.

ماما، مهضومة كيف بتضوّيلي من قلبِك شموع
وإنتِ بقلبي الشّمعة اللّي بتدوب وإيّام بتنوص،

بسّ ما بعمرا رح تنطفي،

بحبّك.