Kalimat Anghami
Picture of the item

هتبكوا عليا

زياد الدساس و احمد مجدي  (٢٠٢١)

3.5K إستماع | 75 إعجاب
نهايتها .. الهبله بتضحك على خيبتها
وقت ما كانت في الكوشه كنت انا واقف تحت بيتها
مسك ايدها .. و انا ايدي اتقطعت بـ مواس
مش هرد نقصك طبعي جدع ما العِرق دساس
و ده انتقام قلبي الأبيض بقى دبلان
مستحيل اسامحك طيبة قلبي دي كانت زمان
اسامحك على قلبي اللي اتكسر طب حُبي اللي اتقدر ؟
لو فرحي جه في صفحه فـ انا حزني كان الـ Chapter
ششش .. جوه دماغي وحوش نايمين
انا صحابي بالاشارة يجروا ورا الحرمه سنين
الحب خُدعه كسروا قلبي عملوا عليا كمين
الطيبون للطيبات طب ليه وقعت في تعابين ؟
قتلتيني بـ ايدك فـ انا مطلبتش غير قصاصك
كل الرُصاص جه في صدري مقتلنيش غير رُصاصك
بعد اللي كان ما بينا انتي اللي طلبتي نعود اغراب
ولا كملنا حبايب .. ولا فضلنا صحاب

سيبتوني و بكره هتحلموا تسلموا عليا
فاكريني طيب ده الشيطان كان متربي على إيديا
قالولي " ازيك " قولت " ماشيه " لحد ما فعلاً قالت " ماشيه "
هنام معيط بس بكره هتيجوا هتبكوا عليا

الفرح بقى بالفرط , اما الحُب إتسمى شقط
لو حُبك إدمان بطلت , ما ياما سترتك و إنتي ملط
 What The Fuck !?
فهمني ازاي قدرت و ما إتقدرت !!
حبيبتي حبِت صاحبي إتنين كلاب لايقين على بعض
قلبي من مكانه اتشال , و بيشمتوا العُزال
من التفكير بقى عندي صداع في دماغي يغلب 100 زلزال
هفرح !؟ .. احتمال , كله نخ و مال لأجل المال
كانت موجوده في جنبي الايسر علشان كانت شمال
يا ولا .. جرا ايه مزهقتش من البهدله !؟
نصيحه مني قلبك الابيض ده ارميه في مزبله
و في النهايه , طلعوني شيطان فـ مكملوش معايا
سيبتلك حقي عشان انا متربيتش اهين ولايا
نهايه حزينه , ايد بتنزل دم و في التانيه السكينه
بنات افكاري دمويه كأنهم ريا و سكينه
بحارب وحدي , انا اتحطيت قدام الامر الواقع
قسماً بالله هبكّي قلبك و هيرجعلي راكع

سيبتوني و بكره هتحلموا تسلموا عليا
فاكريني طيب ده الشيطان كان متربي على إيديا
قالولي " ازيك " قولت " ماشيه " لحد ما فعلاً قالت " ماشيه "
هنام معيط بس بكره هتيجوا هتبكوا عليا

الله المُعين , توهت مني معرفنيش انا مين 
و مكنتيش مصدر إلهام تمثيلك غلب " إلهام شاهين "
فرحوني ساعتين .. و قصادهم بكّوني ألفين
قوللي يا احمد يا مجدي ايام شبابي و مجدي راحوا فين 

طب و بعدين !؟ .. احمد شيطان و كل حاجه بسببه
حتى زياد حملني سبب ضياع شبابه و مجده
كدبت عيني لما شافتكوا فـ قولت الرؤيه مكانتش واضحه
اخرتها يا اما هموت مُنتحر او هموت في مصحه

كانت جمبي مختفتش ياما غلطت مشتكيتش
كنت بغير عليها مش شك و ندمتني اني مشكيتش
حبيت و متحبيتش , عـ الوساخه انا متربيتش
و هي مختشتش , كانت المعني الحرفي لـ كلمة " Bitch "

تعبان من بعدك و إنتي بعدي نفسيتك ارتاحت
” تعددت السنين و مازال سبب حزني واحد “
ربك يتولاني , كنت بحبه راح اذاني
انا كنت استاهل حد يكون بيحاول عشاني

سيبتوني و بكره هتحلموا تسلموا عليا
فاكريني طيب ده الشيطان كان متربي على إيديا
قالولي " ازيك " قولت " ماشيه " لحد ما فعلاً قالت " ماشيه "
هنام معيط بس بكره هتيجوا هتبكوا عليا