Kalimat Anghami
Picture of the item

ذكصولوجيات الصوم الكبير

الشماس عادل ماهر  (٢٠٢١)

27 إستماع |  إعجاب
أسبح مراحمك يا ربى، إلى أبد الأبد، ومن جيل إلى جيل، بفمى أخبر بحقك.

+ آثامى علت على رأسى، وثقلت علىّ، يا الله إسمع تنهُدى، وإطرحها عنى.

أجعلنى مثل العشار، الذى أخطأ إلي،ك وتراءفت عليه، وغفرت له خطاياه.

+ إجعلنى مثل الزانية، التى خلصتها، وأنقذتها ونجيتها، لأنها أرضتك أمامك.

إجعلنى مثل اللص، الذى صُلب عن يمينك، وإعترف بك، هكذا قائلاً.

+ "اذكرنى يا ربى، اذكرنى يا إلهى، اذكرنى يا ملكى، إذا جئت فى ملكوتك."

فأنت يا مخلصى، قبلت إليك اعترافه، وترأفت عليه، وأرسلته إلى الفردوس.

+ وأنا أيضاً الخاطئ، يا يسوع إلهى وملكى الحقيقى، تحنن علىّ واجعلنى، كأحد هؤلاء.

أنا أعرف أنك صالح، رؤوف ورحيم، اذكرنى برحمتك، إلى أبد الأبد.

+ أطلب إليك يا ربى يسوع، أن لا تبكتنى بغضبك، ولا برجزك، تؤدب جهالتى.

لأنك لا تشاء موت الخاطئ، مثل أن يرجع ويحيا، تراءف على ضعفى، ولا تنظر إلىّ بغضب.

+ أخطأت يا يسوع ربى، أخطأت يا يسوع إلهى، يا ملكى لا تحسب علىّ، الخطايا التى صنعتها.

أسألك يا مخلصى، فلتدركنى مراحمك، لتخلصنى من الشدائد، المضادة لنفسى.

+ لا تحرق عدم معرفتى، مثل سدوم، ولا تهلكنى أيضاً، مثل عمورة.

لكن يا ربى إصنع معى، مثل أهل نينوى، الذين تابوا، فغفرت لهم خطاياهم.

+ لكن فلتدركنى سريعاً، مراحمك يا ربى، لأصرخ مع هذا الشعب، بصوت لا يسكت.

من أجل هذا أطلب إليك، أيها الرب الإله مخلصى، لا تحاكمنى، أنا الضعيف الخاطئ.

+ لكن حل واغفر، لى ذلاتى الكثيرة، كصالح ومحب البشر، إرحمنا كعظيم رحمتك
الصوم والصلاة، هما خلاص نفوسنا، والطهارة والبر، هما اللذان يرضيان الله.

+ الصوم هو الذى رفع، موسى على الجبل، حتى أخذ لنا الناموس، من قبل الرب الإله.

الصوم هو الذى رفع، إيليا إلى السماء، وخلص دانيال، من جُب الأسود.

+ ربنا يسوع المسيح، صام عنا، أربعين يوماً وأربعين ليلة، حتى خلصنا من خطايانا.

ونحن أيضاً فلنصُم، بطهارة وبر، ونُصلِي، صارخين قائلين.

+ "أبانا الذى فى السموات، ليتقدس اسمك، ليأت ملكوتك، لأن لك المجد إلى الأب