Kalimat Anghami
Picture of the item

من صغري

تورنيدو  (٢٠٢١)

622 إستماع | 17 إعجاب
‏‎يذكر عالمة الصغير ومضات الطفولة
‏‎عمرة ١٠ سنين و عينة بالعالم مفتونة
‏‎مو فاهم معنى المشقة مو شايف صعوبة
‏‎مو فاهم ليش ابوه يضربه يوم يكتشف رسوبة
‏‎يجري باكي للغرفة متألم من وجع ضلوعة
‏‎يختلي لوحده دائماً مايكشف عن دموعة
‏‎ما يسترجي يساير اي صديق لا ما يعجب ابوه
‏‎كان يطش العابة حولة ويخترع ناس يسلوه
‏‎ولمة ابو يدخل يشوفة يصرخ في صوتة شراسة
‏‎كاعد تلعب ؟  رزالة ويلة عالدراسة
يبدأ التوبيخ في تصاعد والطفل بخوفة
ما يحس بخوفتة الا لمة يرجف يشوفة
‏‎كان يعيش حياة منظمة ترتيب والتزام
‏‎لا تشاكس لا ضجيج تتكلم بأحترام
‏‎ياويلك لو مرة شفتك متخلف عن المهام
‏‎انت مو طفل استرجل انشف كون ولد تمام
‏‎————
   من صغري شايل بكلبي انا الهموووم
مو شايف انا الشمس حياتي غيوووم
اه , مل الصبر مليت اكوووون  
كل ساعة صاير ضحية كأني معدووم
————
‏‎عدت سنين ، الولد نضج للانتقام 
مالي عقلة الظلام عصبي حاد بالكلام
‏‎وصار يلاسن والده ويجادل بأتفه الاسباب
جاه اليوم الي هو فيه صار ايوجه حساب
كام يعاند والده بعد ما راسه هو شاب 
‏‎لكن تعب الكبر خله ابو مو كادر عالجواب
‏‎مسك زمام العائلة بأيده صار كبير البيت 
‏‎صار يعلي حسة ينتر ما لغيرة اي صيت
سيرة وية السيئين يرد البيت لتالي الليل
‏‎يسئل ابوه ، وين كنت ايردة في اسلوب ثكيل
واستمر الحال تالي يوكع والده بوعكة
الكل حولة بس وين الولد يسئل ابوه بحرگة 
استرجع شريط طويل ذكرياتهة عن زمان 
لمة غيرته الضروف وصار يحارب الحرمان
لمة اتحدى هذي الدنيا لجل يعيل هذي الاسرة
لكن اعترف قساوته غلط او هذي العبرة
‏‎————
   من صغري شايل بكلبي انا الهموووم
مو شايف انا الشمس حياتي غيوووم
اه , مل الصبر مليت اكوووون  
كل ساعة صاير ضحية كأني معدووم
————
نادى ابنه الصغير حتى يوصله رسالة
راد يفهمة قصة زمان وعن سبب اهماله
راقد وكعد لحيلة ومن جيبة طلع جكارة
ورث وسحب بحركة ماعاد تهمة خسارة
انة اسف يا ابني قسيت عليكم بالتربية 
لنه عالم مو مثالي مُرة عيشة هذي الدنية
باجر تكبر وتجرب انك تعيش شر البلية 
لمة تعيش بغابة ذيابة تكون انت فيها الضحية
كل لخوك اني اسف ،حاسس متشوفة عينيه
ذاك الوكت بس راح تعذرني راح تفهمون عليه
كونو قوة البعض سند بعض اياك تعوفة
ولو وكع اخوك بشدة عينه على كل ضروفة
لا تهزكم الصعاب لن معادنكم اصيلة
انا اسف وانت كلمة لني ما بيدي حيلة
انا سويت العلية وللتقصير ربي عليم
قابل في حكمه علية هو رحمن رحيم
‏‎————
   من صغري شايل بكلبي انا الهموووم
مو شايف انا الشمس حياتي غيوووم
اه , مل الصبر مليت اكوووون  
كل ساعة صاير ضحية كأني معدووم
————
الولد سمع الخبر شهك نفس او عينة مغمضة
(جرب خسارة الابو والعزوة صارت ومضة)
جرب هذا الاحساس في اهم امور حياته
(اول امر ساعة زواجة من اهم لحضاته)
(الشيخ من سئل ياهو ولي امر البنية)
(ابوهة الاستجاب وكان سيد القضية)
ولمة سئل الشيخ ياهو ولي امر الولد ؟
عم الولد الاجاب ، اتخيل شعور هالمشهد !
مرت سنين عمرة واول فرحة جانت ابنه
(من فرحته حس انه مالك شغلة من الجنه)
بابا جدو وين ؟ موقف حزين ما يحجي عنه
(من شدة خوفة عليه دخل بوهواس المحنة)
من حبة اله صار يمنعة يواجه هذا العالم
(قرر يرسم طريقة ويشد ابتربيته لازم !!)
تالي الحفيد دخل في خط الابو و الجد
ساعتهة هالابو فهم ليش الجد كان يشد
‏‎————
   من صغري شايل بكلبي انا الهموووم
مو شايف انا الشمس حياتي غيوووم
اه , مل الصبر مليت اكوووون  
كل ساعة صاير ضحية كأني معدووم
————