Kalimat Anghami
Picture of the item

تفارقنا

Rahmani Boushehri  (٢٠٢٢)

734 إستماع | 16 إعجاب
تـفارقنـــا وغاب…
وخلّاني بعـذاب …
تـركني لشوقي له …
بعـز مـا كنت حاب …

من يصدّق بـلاه ؟؟
أعيـش بهالحياه !؟
وأنا أحلامي قبل …
حـالمـها معــاه ،..

أشوفه من بعيــد ومالي أي حـيله …
بـعـد مـا كـان كـلّه لـي وكلّي لـه …
وكـل لـيلـه تـمــر دونـه تذكّرني …
بأنّـي كـنت أعانق نوره كـل ليله …

أراقـب كل جديـد وأسـرق أخباره …
وأدوّر صـدفه تـجـمع بيننـا دواره …
اهـو من فـارق وكل يـوم يوحشني …
وشوقـي يشتعل بي ما طفت ناره …

بعده …
كيف . أهدى ؟؟ …
وترتاح أعصابي ؟!!
فـاقد …
لي واحد …
أغلى من أحبابي …

ضايق …
من فـارق …
ما يسوى كوني …
صعبه ….
من عقبه …..
الدنـيا بـعيوني ….

……

بعد قلبي يبيه …
يحبّه يْموت فيه …
ومو خايف عليّ ..
كـثر خوفي عليه …

له بقلبي حنان ..
من عـيوني يبان …
وصـوته بداخلي ..
خيالـه بكل مكان …

رغـم بُـعد الـمسافه وقســوة ظْروفه …
أشـوفه بـقلبي كـن العيــن م تشوفه …
ولآخـــر يـوم باقــــي لـي من أيــامي …
بـذوب بطاري إســمه وأعشق حروفه …

عـشان أنســـاه ! أنــــا لا بــدّ أنسـاني …
قـبل مَ ألـقالـي غـيره خلْنــي ألقانـي 
ومـالــي قـلب غـيـر اللـي بـقى يـحبّه …
لـذلك صـعبه مـن بعده أحـــب ثـاني؟! 

بعده …
كيف . أهدى ؟؟ …
وأملك أعصابي ؟!!
فـاقد …
لي واحد …
أغلى من أحبابي …

ضايق …
من فـارق …
ما يسوى كوني …
صعبه ….
من عقبه …..
الدنـيا بـعيوني ….