Kalimat Anghami
Picture of the item

خَلف قُضبان الجنّة

علاء غوّاص  (٢٠٢١)

36 إستماع | 1 إعجاب
جِئنا مِن بَعيد، نَجتاحُ عَرشاً ليسَ لَهُ نَديد 
وقُلنا: "نَحنُ المُصطَفَون، أَهابَنا المَوتُ، فرفَعنَا الحُصون"
جِئنا مِن بَعيد، أَلسنا الظافرين؟
جِئنا مِن بَعيد، حَاملينَ إرثاً لقُربانٍ زَهيد
وقُلنا: "نَحنُ الخَالدون، سَحَقَنا المَوتُ ونَعرِفُ مَن نَكون"
جِئنا مِن بَعيد، بهَزيجِ الفَاتِحين
جِئنا نَرقصُ خَلفَ قُضبانِ الجنّةِ
جِئنا، فَلِمَ نَترجَّى؟ لِمَ نَترجَّى؟
أسوارُ المَملكةِ تَتَملَّكنا وتَتَعدَّى
يَأَسَ الحُبُّ وبرَدَ الجَمرُ، فلِمَن نَترجَّى؟
جِئنا مِن جَديد، جنَّتُنا تَبكي جَوهَرَها الفَقيد
فماذا نَحنُ فاعلون؟ ترَكَنَا المَوتُ فتُهنا في الجُنون!
حَسِبناها وَعيداً للمُرتَابين
جِئنا نَرقصُ خَلفَ قُضبانِ الجنّةِ 
جِئنا، فَلِمَ نَترجَّى؟ لِمَ نَترجَّى؟
أَجراسُ المَلحَمةِ تتوجَسُنا وتَتَعلَّى
ذابَ الذَهبُ ووَقَفَ الوقتُ 
جِئنا نَرقصُ خَلفَ قُضبانِ الجنّةِ 
جِئنا، فَلِمَ نَترجَّى؟ لِمَ نَترجَّى؟
أَقفَاصُ المَحكمَةِ تتفقّدُنا وتَتَحدَّى
يَبِسَ الدَمُ وسَالَ الخَمرُ، فلِمَن نَترجَّى؟

عُدنا مِن بَعيد..
وقَعنا ذُلّاً في أصفادِ العَبيد…