Kalimat Anghami
Picture of the item

حياة تانية

المس ايدينا  (٢٠٢١)

200 إستماع | 12 إعجاب
بقي معقول تكون إنت 
 مدان علشان شفيت وداويت 
وساكت وانت ليك سلطان ،
 يهز الدنيا لو حبيت

قبلت الضرب وانت عظيم 
وشوفت ادانة واهانة 
قابلت يهوذا بالأحضان 
وقابلك هو بخيانة

ورغم القسوة كنت رحيم 
واول رحمتك باراباس 
بتسمح إنه يبقي برئ 
وتمنحله حياه وخلاص 

وتمشي إنت مع الحراس 
لوحدك ، والجميع في أمان 
مكنش صليب ، ده حب عجيب 
ونعمة و مجد بالمجان

طريق ومكنش فيه إجبار
ده حب ومين ف يوم ينسي
لإنك كنت إنت البار 
ماسبش طبيعته لو لحظة 
ف حولت الصليب من عار 
لفخر وقوة و لعزة 

فتحت الحضن للعالم 
وحليت اللي كان مربوط 
وأما الشر قيدته 
ورديت الحياه ، بالموت 
صليبك كان حياة تانية 
وباب م الأرض للملكوت

سهرت ليلتها بتصلي 
ونمنا ، وانت تستني 
يغيب الكل عن عينك 
وتيجي العدرا ويوحنا 

يشوفوا الضربة يتوجعوا 
في لحظة الدنيا بتضلم 
عينيك الحلوة تحكيلهم 
كتير من غير ما تتكلم 

شافوك قدام بيوت فيها 
غريب عايزك وكلمته 
ومرثا أخوها كان ميت 
ندهت عليه و قومته 

وحتي اللي إتولد أعمي 
جبرت بخاطره وداويته 
في مين قصدك رجع زعلان 
ده حتي يهوذا حبيته