Kalimat Anghami
Picture of the item

كانت حلوة

المتمرد  (٢٠٢١)

207 إستماع | 6 إعجاب
اشبه بفرح لما تكاتر الحزن عليي كانت اول مننجى لما تديق الدنيا فيي....قصة جديدة بدايتها كان حجر اساسا قلبك الي تخلى عنا بعدا وبسهوله داسا...
واحاسيس الكبيره المعاد حسا ومعارف انسا مو قادر كفي لسا ... ذكريات الكتيرة مخبيها بكتابه ..وهي أول صفحه منها ذكريات انثى...
من اول لحظه كنا خلقت فيك انتي.. قلتلك انتي جنتي سالتك وين كنتي...والدفا بكل ليله وذكرياتي فيكي نقتلت ..ومشاكلنا الكبيره بهمسة صوتك نحلت
تقولي جنبي رغم بعدك واحساسي اني بقربك.. واغاني الليل متذكرتيها بعدك
وجواكي و المطر والحديث بوقتا والاسرار اللي كتبتا وبحضنك تركتا..

نسيتيني معنا الحرب هونتي وضع البلد وقلبي طفلك المدلل وعايديكي نولد...و باحلامك تشوفيني هيك كنت تقولي واغفى على حديثك ما تقاوم عيوني ...واغفى على صورتك اصحى على صوتك دايب جوا همسك متخيل ملامح وجهك و بقوى بحضنك ومآمن بوعودك ....ورغم كل المسافه المسا شاهد على وجودك
وبكل تفصيل وعشقي للشامه دليل ...والغمازه تحت شفافك كل شيء حلو بقليل ....وفجأه بينتسى كل شعوري والدفا والاسرار اللي قلتا وحنين هالمساء
جواكين غنيه عاسمي سميتيها ....وبتتذكريها ولا لشخص ثاني هديتيها
..و الحال من بعضو كلكم نفس بعض بيبي... اخر كلامها اخترت طريقي اسفه بيباي حبيبي
وهاد العتب...

لما وجهك عني غاب كل شيء فيها راح نساب ..حتى بيوم كتب كتابها ذكرها الوعد كذاب ...ماضي ذكرى جوا الراس قال كاذبه قلت خراس.. جنبي بس ما حدا حس كاتب فيها قصديتين عتاب
و ضاع الوقت والوعد وبهواكي دبلت..ودعتني وسكتت متظاهر بالقوة ابتسمت..
صامد فاكتئبت وجوا روحي فوضى وبيوم عرسك ...غنيه وخاطرة لالك كتبت
صدق اني وحيد مرهق بالليالي لحالي طايج من رسما بخيالي وصوره بالمرايا قبالي
خايف من حلم ليالي وهي عم تغمرني وخايف منكل تفصيل وموقف فيكي بذكرني
مذكرات انثى لكل قصه نفسها
كل الوعود بتنسى وبس تقوى هيي بتقسا
وكلو موعود بنفس النهايه للاسف
مافي أنثى غير امك بتستاهل تنحب بشرف