Kalimat Anghami
Picture of the item

الخيام

محمد عبد الوهاب  (١٩٨٥)

4.7K إستماع | 147 إعجاب
طوت يد الفجر ستار الظلام   فانهض وبادلني حديث الغرام 
فـــكـــم تحيينا لــه طــلـعـة   ونـحن لا نــملك ردّ الســـــلام
بستان أيامك نامي الشــــجر   فكيف لا تقطف حلوالثمر 
أطرب فهذا اليوم إن أدبرت   بــــه الليالي لم يعده القدر
أتسمع الطير أطال الصياح   وقد بدى في الأفق نور الصباح 
مــا صاح إلا بـــاكيا ليلـــة   ولّت من العمر السـريع الرواح
صفا لك اليوم ورقّ النسيم   وجال في الأزهار دمع الغيوم 
وردّد البلبل ألـحـانـه  يقول  هــيـا اطرب وخلّ الــهــمـــوم
مصباح قلبي يستمدّ الضياء  من طلعة الحسن ونور البهاء 
لــكـنني مثل الـفـراش الـذي  يســعى الى النور وفيه الفناء
أنا الذي أبدعت من قدرتك  فعشت عمري في حمى نعمتك 
دعني الى دنياي حتى أرى  كـيـف يذوب الإثم في رحمتك
الله يــدري كــل مـــا تــضمر  يعلم ما تخفي ومــا تــظـهر 
وإن خدعت الناس لن تستطع  خداع من يطوي ومن ينشر
معاقر الكأس وهم ســــادرون  وقائم الليل وهم ســـــاجدون 
غرقى حيارى في بحار النهى  والله صاح والورى غافلون
أطال أهل الأنفس الباصرة  تــفــكيرهـم في ذاتك القادرة 
ولم تزل يــــا رب أفهامهم  حيرى كهذي الأنجم الحائرة
فيا فؤادي تلك دنيا الخيال  وكل ما فيها ســـريع الزوال 
ســـلّم له الأمر فمحوالذي  خطت يد الأقدار شيئ محال